_
عشق أباد تحتضن قمة دول قزوين
«توجد كل الفرص لتوقيع الاتفاقية، حيث تبذل كافة الجهود لاختتام العملية التفاوضية في العام المقبل حول وضع بحر قزوين»

عشق أباد تحتضن قمة دول قزوين

استضافت العاصمة التركمانية عشق أباد يوم أمس الخميس مؤتمراً دولياً للتعاون بين الدول المشاطئة لبحر قزوين بمشاركة ممثلين عن روسيا وإيران وتركمنستان واذربيجان وكازاخستان.

وعقد المؤتمر بمبادرة من الخارجية التركمانية تحت عنوان السلام والاستقرار والتعاون الدولي في حوض بحر قزوين حيث ناقش تدوين وثائق تتضمن اتفاقيات تعاون الدول المطلة على بحر قزوين في الحقول الاقتصادية والتجارية والنقل والشحن.

في هذه الأثناء، أعلن إيغور براتشيكوف الممثل الخاص للرئيس الروسي لقضايا تحديد وترسيم الحدود مع الدول المجاورة سفير المهمات الخاصة بوزارة الخارجية الروسية، عن الاتفاق على أغلب بنود اتفاقية تحديد الوضع القانوني لبحر قزوين، مشيرا إلى أن كل الإمكانيات متاحة حاليا لتوقيع هذه الاتفاقية.

وقال براتشيكوف، لوكالة أنباء «نوفوستي»: «توجد كل الفرص لتوقيع الاتفاقية، حيث تبذل كافة الجهود لاختتام العملية التفاوضية في العام المقبل حول وضع بحر قزوين».

وأضاف أن كل الأطراف تدرك أن الاتفاقية ستكون وسيلة توافقية قانونية لتأمين قواعد واضحة وشفافة لتعاوننا في المجالات المختلفة وللمحافظة على بحر قزوين كبحر صداقة وحسن جوار.
وتُعتبر روسيا وإيران الدولتين الرئيسيتين المسئولتين عن الأمن في بحر قزوين، لما لهما من حضور عسكري واسع في مياهه.